اعمال مسرحية في مسرح انسمبل فرينج

مسرح انسمبل فرينج الناصرة مستمر بالحفاظ على هويته كمسرح مناضل رائد للكبار، ويقدم من ثلاثة الى اربعة اعمال مسرحية سنويا. مر على المسرح منذ التأسيس سبع سنوات ملئية بالانتاج والابداع، حيث نجح المسرح حتى اليوم من انتاج ما يقارب الـ 20 انتاجا مسرحيا، منهم اعمال ضخمة، ومنهم اعمال صغيرة وحافظ على مستوى فني له مذاقه الخاص ونكهة فنية درامية مميزة. شارك في العديد من المهرجانات، قدم عروضا في جميع البلدان والقرى العربية، نجح في دمج 60 فنانا في الاعمال المسرحية، من مصممين، مخرجين، كتاب وممثلين وخاصة الممثلين الشباب. وما من شك في ان هذا الحراك الفني المتنوع والمتعدد سيساعد على صقل القيمة الفنية والتقدم بالحركة المسرحية الفلسطينية. عندما نسأل عن سر نجاح المسرح حتى اليوم وكان احدى الاسباب لجعل الحركة المسرحية اكثر حيوية، مقارنة مع ما يحدث في الحركة المسرحية المحلية وحالة الركود في بعض المسارح، فهناك عدة اسباب، من اهمها - الدعم من قبل الهئية الادارية، مجموعة الممثلين الداعمين للمسرح والمدير الفني هشام سليمان وهو من مؤسسين المسرح، البرنامج الفني المتنوع والتواصل مع الجمهور بأعمال فنية تحاكي قضيته، ومتفاعلة بحيثيات الواقع الاجتماعي السياسي والاقتصادي، سواء من خلال نصوص محلية او عالمية. دون شك هناك صعوبات كثيرة يواجهها المسرح، خاصة بموضوع تجنيد جمهور للاعمال المسرحية وتسويق العروض، اضافة الى الميزانيات الشحيحة التي نعاني منها مقارنة مع المسارح العبرية في البلاد وتوزيع الميزانيات الغير منصف، لكن وجود آليات إدارية مهنية تجيد التعاطي مع الصعوبات والأزمات يساعد في تخطي التحديات الى ان يكون هناك تغيير جذري بشروط توزيع الميزانيات. المسرح اليوم بصدد تجهيز قاعة عروض ومراجعات تسع لـ 60 شخصا في بناية مركز محمود درويش، والهدف الاساسي من ترميم القاعة، خلق اجواء ملائمة اكثر لاجراء المراجعات على الاعمال المسرحية المختلفة، اضافة الى امكانية تقديم عروض صغيرة في القاعة. خلال سنة 2013 قام المسرح بانتاج ثلاثة اعمال، مسرحية طفشة، مسرحية موندراما فرصة اخيرة ومسرحية اكسدنت موت فوضوي، اضافة الى العديد من البرامج الفنية والجماهيرية، كتعاون مع جميعة نساء ضد العنف لانتاج مسرحية فرصة اخيرة، والتعاون مع مركز اعلام لتقديم عروض خاصة في ميداين البلدان العربية، وعدة مشاريع مع دائرة المراكز الجماهيرية واخرهم كان القيادة الشابة في مجال الثقافة والفنون بتعاون مع السلة الثقافية. ويجري الحديث عن انتاج عمل مسرحي غنائي ضخم خلال سنة 2014، يتناول قصة احد القياديين الفلسطينيين.